هل سيأتي الصباح؟ كتبت لطيفة محمد حسيب القاضي

65

هل سيأتي الصباح؟
أوراقُ الشجرُ العتيقة
سماء الصبر
أكنتُ تدعي الحب؟
أسأل نفسي :هل أنا روح خلقت لتشقى؟
وتفنى بلا ذكرى
أم أنني طير حر يطير في السماء مع الكواكب
الحظ يداعبني
أمطار متساقطة
أحيا زماني في رحاب سفينة نوح
إلى لقاءٍ في مقهى
كامرأة فقدت حبيبها
أتساءل :هل سيأتي أمل؟
أم مضت السنين والليالي
وأنا لا زلت وحيدة
أمطار متساقطة
غسلتُ ثيابي بماء المطر
ودعت كل شيء حزين
لأحيا من جديد
حيث الأحلام الذهبية
تطير وتزهو
اعشق الحياه من غير وجع
ارفع اوراقي المبعثرة
اليوم أستجدي رجاءً
على أبواب خضراء
على أمل بغدٍ أفضل
يسافر القلب إلى رب العباد
في ليالي السمر

 

قد يعجبك ايضا