ما الذي قالته عينا كاتيا..؟

132

خالد أبو الخير
بالنسبة لكاتيا، إبنة الزميل والصديق ثائر الزعبي، ليس ثمة أجمل من لحظة تمضيها بصحبة والدها، تتكيء على كتفه،وتملأ الدنيا بابتسامتها وحنو لمستها.
كاتيا الصغيرة، بعينيها الجميلتين الواثقتين، وصخبها الجميل، تزنر أحلامها باللون والألعاب والفرح والأمل، دون أن يعكر صفوها ما لاتعرفه، عن تعب الحياة والسعي فيها وشظف أن تحاول ونحاول من أجلها، وأجل كل الاطفال الذين هم في مثل عمرها.
عينا كاتيا تقول: إمنحوا الحياة فرصة، لتزهر في كل القلوب.

قد يعجبك ايضا