عبير الجلاد، منار الايوب: ثنائي اعلامي اردني يصنع النجاح ويحقق الشهرة عبر قناة تلفزيونية عنكبوتية

67

نضال العضايلة

عبير جلاد ومنار الايوب ثنائي اعلامي اردني شققتا طريقهما نحو المجد واثبتتا ان لهما كعباً لا يعلو عليه كعب، فنحن نعلم أن النساء تكون معزولة عن محيطها، في منأى عن سواها، لكن حين يشكّل هذا الثنائي حالة استثنائية بين جيلين، نكون قد نهلنا من الجانبين.

لقد كونت عبير ومنار إطاراً لا يشبه تلك الاطارات التي شكلتها اجيال مختلفة، فهذا حال زهرات البنفسج الاردنيات عندما يقدمن محتوى اعلامي يرقى الى مستوى كبير من المهنية من خلال القناة الافتراضية LA BEAUTE TV وهي الاولى من نوعها في الاردن، وقد لا اخطىء عندما اقول في الشرق الاوسط تحديداً.

تأثرت فتيات الاعلام الاردني عبير ومنار بالسمات الاردنية والعربية، وجمعنا الحداثة بالاصالة، فجذبنا في الآونة الأخيرة إهتمام الكثيرين، من خلال قناة تلفزيونية الكترونية مختصة بشؤون المرأة تتواصل مع المجتمع من خلال دورة برامجية متنوعة، وقبل ان اتحدث عن الرائعتان اللواتي لا يحتار المتابع لهن في تفاصيل عطائهن اللا محدود، هناك ثمة تفاصيل يفترض أن تعرفوها قبل الانطلاق إلى حياتهن، وبإجماع كل من يعرفهن فهي تضم تفاصيل كثيرة تستحق أن تعلن للناس.

تقدم قناة LA BEAUTE TV العديد من البرامج التي تسهم في نشر الوعي المجتمعي، وتساعد المرأة على الوقوف على احتياجاتها اليومية واللحظية مثل البرنامج المثير للجدل خارج المألوف وهو برنامج طبي الأول من نوعه عربياً، بالاضافة الى برنامج شي ستايل الذي يعطي المرأة المزيد من التالق.

أناقة، ثقافة، جمال، وحضور، هذه هي الصفات التي تميّز السوسنتين واللاتيين بتنا يجذبنا ليس النساء فحسب بل الرجال ايضاً إلى متابعة برامجهن الرائعة، وتلك اللقاءات الاجتماعية، لنشاهد تفاصيلها على الهواء.

وعلى الرغم من هدوئهن الجميل إلا أنهن حصدن النجومية بسرعة وفي صمت، ليصبحن من أبرز الإعلاميات العربيات ففي الحين الذي سعت فيه الكثيرات للنجومية، فإن الثنائي المتفتح سعت النجومية إليهن، فقد أمضين نعومة شبابهن في الحقل الإعلامي، ليصبحن من أبرز الإعلاميات العربيات على مستوى الوطن.

قدّمتا انفسهن نموذجاً للاعلامية الرصينة الراقية فلم يكتفن بجمال الشكلِ وأناقة المظهر بل عمِلن على صقلِ تجربتهن وتطوير مهاراتهن وأقمن شراكةً إنسانيةً مع المجتمع، وتنوعت طروحاتهن، واسهبن في تقديم الممكن وغير الممكن في إطار تحقيق هدفها الأساسي، ونشر رسالة الصحافة الخلاقة.

هذا بعض من الكثير مما يمكن ان يقال عن عبير الجلاد ومنار الايوب وصاحبتا اول قناة تلفزيونية نسائية تبث عبر الشبكة الافتراضية، وهذا بعض مما جادت به نفسي وانا اتابع ما تقدمه هذه الزهرات الاردنيات.

 

قد يعجبك ايضا