القبض على ثلاث نساء سوريات بتهمة ممارسة الدعارة

84

ألقت الشرطة اللبنانية القبض على ثلاث نساء سوريات بتهمة ممارسة الدعارة، فيما لا يزال البحث جاريا عن رجلين سوريين، بينهما زوج إحدى المتهمات، التي قالت إنه أرغمها على ممارسة الدعارة في بيروت بالقوة.

وأشارت الشرطة، في بيان نقلته وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأحد، إلى أن المتهمات اعترفن بممارسة الدعارة، فيما قالت فتاة أخرى إن الرجل الذي أحضرها إلى لبنان باعها لشريكه في شبكة دعارة لقاء مبلغ 5 ملايين ليرة لبنانية (350 دولارا).

وأوضح البيان أن إلقاء القبض على النساء الثلاث تم من قبل مكتب مكافحة الاتجار بالبشر وحماية الآداب، وهن يحاولن استدراج الزبائن في بيروت.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن إحدى المتورطات أفادت خلال التحقيق معها بإقدامها على ممارسة الدعارة بطلب وتسهيل من زوجها.

كما تبين أن إحداهن قدمت إلى لبنان بناءً على تواصل مع أحد المتهمين المتوارين عن الأنظار؛ بذريعة تأمين عمل لها كنادلة في أحد المطاعم.

وقالت الفتاة خلال التحقيق إنها دخلت خلسة للبنان وأقامت مع مجموعة من الفتيات في منزل أحد المتورطين، أوهمها مع أخريات بتأمين فرص عمل لهن، قبل أن يجرّدهن من أوراقهن الثبوتية ويرغمهن على ممارسة الدعارة تحت طائلة الضرب والتعنيف.

وأفاد موقع ”لبنان 24“ بأن المحكمة قضت بإدانة النساء الثلاث مع الاكتفاء لهن بمدة توقيفهن، فيما قضت بسجن متهمين فارين، غيابيا، مدة خمس سنوات وتغريمهما مبلغ 200 ألف ليرة لبنانية لكل واحد منهما، وإنفاذ مذكرة إلقاء القبض بحقهما.

قد يعجبك ايضا