فوضى واستيلاء على مقار حكومية في عاصمة كازاخستان

51

تدهور الوضع في مدينة ألما آتا، العاصمة الأولى لجمهورية كازاخستان ، في خضم استمرار الاحتجاجات في البلاد حسبما ذكرت وسائل اعلام في البلاد.

واستولى مجهولون في المدينة على عدد من مقار الأجهزة الحكومية والمؤسسات المالية وشركات التلفزيون والمنشآت التجارية وتدميرها جزئيًا.

وأفادت وسائل اعلام في وقت سابق أن “ضباط الشرطة قد بدؤوا في تمشيط ساحة الجمهورية، وتم تلقي معلومات عن جرحى”.

كما تم سماع إطلاق نار في منطقة مديرية الشؤون الداخلية لمنطقة “أويزوف” في ألما آتا، وفق ما أوردته سبوتنيك كازاخستان.

وانتشر فيديو في مركز التسوق والترفيه “غراند بارك” بالقرب من إحدى الضواحي السكنية في المدينة، حيث تم رصد عصابة من اللصوص، بالإضافة إلى مسلحين يحملون البنادق الآلية يقتحمون المكان.

وفي وقت سابق أفاد مصدر أن “مجموعة من المتظاهرين حاولت اقتحام مبنى مديرية الشؤون الداخلية لمنطقة أويزوف، ورد ضباط الشرطة باطلاق النار على اللصوص، واستخدموا قنابل فلاش”.

وأشار المصدر إلى أن “الوضع مستقر في مناطق نور سلطان وشيمكنت وأكمولا وكيزيلوردا وبافلودار وكازاخستان الشمالية وتركستان”.

قد يعجبك ايضا