الجامعة الأردنية فرع العقبة تحتفل بتخريج الفوج العاشر

40

العقبة – عمر الصمادي – احتفلت الجامعة الأردنية فرع العقبة اليوم الأربعاء، بتخريج فوجها العاشر، برعاية رئيس الفرع الأستاذ الدكتور عامر سلمان مندوبا عن رئيس الجامعة الأردنية الأم الأستاذ الدكتور نذير عبيدات وبحضور مساعد محافظ العقبة سلطان حسان ورئيس مجلس محافظة العقبة عماد عمرو، وعدد من مدراء الأجهزة الرسمية وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية، والطلبة الخريجين وذويهم وذلك في ملعب شركة تطوير العقبة .
وقال الدكتور سلمان في كلمته ان احتفالنا اليوم بتخريجِ الفوجٍ العاشر من طلبة الجامعة الأردنية فرع العقبة والبالغ عددهم ( 600) خريج ممن استكملوا متطلبات التخرج من مختلف الكليات بكفاءة واقتدار، ليشقوا طريقَهم إلى الحياةِ العملية، وهم مسلحون بالعلمِ والثقافةِ والوعي، مدركين أهمية العلم وقيمته وليسهموا في بناء بلدهم الغالي وصناعة غده المشرق .
واكد الدكتور سلمان ان أردنية العقبة وبدعم كامل من الجامعة الأردنية الأم أخذت على عاتقها ان تكون منارة علم وحضارة ومحط فخر واعتزاز للأردنيين جميعاً، كيف لا وهي تتوج مسيرتها اليوم بإدراج اسمها ضمن افضل الجامعات على مستوى العالم وفقا لتصنيف شنغهاي لتؤكد مكانتها وتميزها على مستوى الوطن العربي والعالم اجمع، بما حققته من إنجازات مشرفة تحمل معاني عظيمة ولتقدم للوطن الخيرة من الخريجين.
وأضاف إن الجامعة الأردنية في العقبة شكلت أنموذجا جسد الرؤية الملكية السامية ، واثبت حماسة الجامعة الأردنية الأم، التي تسابقت الزمن، ليرى فرع العقبة النور، فأقدمت بكل قوتها وقدراتها، رغم التحديات والعقبات وقوى الشد العكسي، لتصقل في اقصى الجنوب جوهرة ثمينة في عقد الجامعات الأردنية الرسمية، وأصبحت مرتكزا رئيسا ضمن مكونات مشروع المنطقة الخاصة وعززت بيئة الأعمال وجذب الاستثمار فيها.
وقدم الدكتور سلمان جزيل الشكر والعرفان لجميع الجهات التي دعمت مسيرة الجامعة ووقفت خلف نجاحها ممثلة بسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وذراعها التطويري شركة تطوير العقبة وجميع الأجهزة الرسمية والأمنية الساهرة على امن واستقرار وطننا الغالي لدعمهما الموصول لمسيرة الجامعة انطلاقا من إيمانها بأهمية التعليم وضرورته لدعم تجربة العقبة الخاصة.
وفي ختام كلمته وجه مندوب راعي الحفل للخريجين وذويهم خالص التهنئة والتبريك على هذا الإنجاز الكبير، متمنيا لهم التوفيق والفلاح في حياتهم وبناء مستقبلهم ولاردننا الغالي السؤدد والمنعة والقوة تحت الراية الهاشمية الخفاقة بقيادة مولاي حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده المحبوب.
وعبر الخريجين عن شكرهم لجامعتهم وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية على جهودهم الكبيرة التي بذلت وهم على مقاعد الدراسة مؤكدين انهم على العهد ماضون لبناء الوطن وخدمته بكل عزم
وفي نهاية الاحتفال سلَم مندوب راعي الحفل الشهادات على الطلبة الخريجين وقدم الجوائز للطلبة المتفوقين وسط حضور جماهيري لافت.

قد يعجبك ايضا