أيلة تجري تمارين مكافحة (حريق وغرق وتلوث مياه) على أحد قواربها

34

في إطار التزامها بالحفاظ على بيئة آمنة ومستدامة لموظفيها وضيوفها وزوارها، نفذت شركة واحة أيلة للتطوير بالتعاون مع عدداً من الجهات المعنية وصاحبة الإختصاص في مدينة العقبة ، تدريبات وتمارين لمحاكاة مكافحة حوادث الحريق، الغرق وتلوث المياه على أحد القوارب في مرسى أيلة.
وتندرج هذه التدريبات والتمارين التي نفذتها أيلة، وبالتعاون مع كل من قيادة القوة البحرية الملكية، الدفاع المدني، الهيئة البحرية الأردنية، وشركة اكوامارينا سي بريز للنقل البحري و الشركة الأردنية للخدمات البحرية في مدينة العقبة ، ضمن الخطة السنوية التدريبية للموظفين من مختلف أقسام الشركة، للتقيد وتنفيذ لوائح الصحة والسلامة العامة التي وضعتها الحكومة والإدارة العليا للشركة.
وقد حضر هذه التدريبات كل من؛ رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت، وعطوفة محافظ العقبة خالد الحجاج، ومدراء الأجهزة الأمنية من مديرية الشرطة، والدرك، والمخابرات والاستخبارات والأقامة والحدود في محافطة العقبة
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير، المهندس سهل دودين أن هذه التدريبات تأتي ضمن تعليمات وإجراءات السلامة التي تنفذها بشكل دوري وتلتزم بها شركة أيلة، مبيناً أن هذا النوع من التدريبات يقيس مدى جاهزية الشركة وموظفيها للتعامل مع الحوادث الشبيهة – لا قدر الله – وترفع من كفاءتهم ومستوى وعيهم بآلية التعامل مع الحالات الطارئة.
ولفت المهندس دودين إلى أن أيلة استعانت بالعديد من المديريات والهيئات ذات العلاقة لرصد وتنفيذ التدريبات العملية ، معرباً عن شكره وتقديره لكافة الجهات المشاركة بهذا التمرين لدعمها الفعّال وتوفيرها كافة المستلزمات وتسخيرها لكامل قدراتها وطاقاتها لإنجاح هذه التدريبات وهذا التمرين، مشيدا بالأداء المتميز والمستوى المهاري الرفيع للقائمين على هذه المؤسسات.
من جانبه، أكّد المقدم حمود الرواجفة مدير مديرية الدفاع المدني في العقبة، على أهمية عقد مثل هذه الدورات التدريبية لموظفي الشركات وتزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة للتعامل مع الحوادث ما يؤدي إلى الحفاظ على الأرواح والمقدرات الوطنية، مشيراً إلى أن هذه الدورات تسلط الضوء أيضاً على نقاط القوة والضعف ومعالجة السلبيات عند التعامل مع حالات شبيهة .

قد يعجبك ايضا